عرعار: “النزاعات العائلية و الرغبة في الإنتقام أول أسباب إختطاف الأطفال”


كشف رئيس الشبكة الجزائرية للدفاع عن حقوق الطفل “ندى”، السيد “عبد الرحمن عرعار”، عن تسجيل 13 حالة اختطاف للأطفال خلال العام الجاري دون تسجيل أية ضحية. و تحدث رئيس الشبكة لدى نزوله ضيفا على برنامج “ضيف الصباح” للقناة الإذاعية الأولى، عن عدة أسباب وراء ظاهرة الإختطاف في الجزائر و التي استفحلت خلال السنوات الماضية سيما في سنتي 2011 و 2012، التي عرفت إرتفاعا مخيفا، مشيرا إلى أن النزاعات العائلية و الرغبة في الإنتقام و الحصول على الفدية تأتي في صدارة أسباب اختطاف الأطفال. و كشف “عرعار” أن الحكومة تتوجه نحو وضع قانون يشدد العقوبات على المختطفين، سيما الإعدام ضد قاتلي الأطفال، و يدعم الترسانة القانونية لحماية الأطفال. وفي نفس السياق، قال: “رافعنا منذ سنوات من أجل أن تكون عقوبة الإعدام جزء من الحل وليس كل الحل لمعالجة الظاهرة خصوصا فيما يخص الاختطاف المتبوع بالقتل والاعتداء الجنسي والتنكيل ضد الأطفال، وأن يرفع التجميد عليه استثنائيا في ما يخص هذه الجريمة. أما أن يفتح لكل القضايا فهذه مغامرة كبيرة”. و أكد “عبد الرحمن عرعار” على ضرورة جميع الزوايا التي تؤدي إلى الإختطاف و عدم التركيز فقط على زاوية الاختطاف، وأن ترافقه سياسات اجتماعية فعالة.


wbc
Publié la première fois le 01/10/2020 13:40
Rapport généré le 21/10/2020
Presse algérie

Plus d'articles