تقرير دولي هام حول القطاعات الأمثر قدرة على مقاومة الهجمات الإلكترونية


   كان قطاعي الحكومة والخدمات المالية هما “الأكثر ثقة” وفق مقياس درجة مقاومة الهجمات لدى شركة Synack حتى في ظل مواجهة التحديات غير المسبوقة التي فرضتها تداعيات فيروس كورونا المستجد  مدينة ريدوود، كاليفورنيا، 23 سبتمبر 2020 /PRNewswire/ — كشف الإصدار الثالث من تقرير الثقة الصادر عن شركة Synack – وهو تحليل قائم على البيانات حول مدى تأهب الأمن الإلكتروني في جميع القطاعات والصناعات – أن قطاعي الحكومة والخدمات المالية على مستوى العالم هما الأكثر صرامة ضد الهجمات الإلكترونية في عام 2020. سجل قطاعي الحكومة والخدمات المالية ارتفاعًا بنسبة 15٪ و11٪، على التوالي، مقارنة بغيرهم من القطاعات في عام 2020. وحلت الهيئات الحكومية في المركز الأول، ويرجع ذلك جزئيًا إلى تقليل الوقت المستغرق في معالجة الثغرات القابلة للاستغلال بنسبة 73 بالمائة. واجه كلا القطاعين على مدار العام تحديات غير مسبوقة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد التي طالت العالم بأكمله، بيد أنهما حافظا على التزامهما بإجراء اختبارات أمنية شاملة ومستمرة تحد من مخاطر الهجمات الإلكترونية.  صرح جاي كابلان، الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة Synack، قائلًا: “تمر جميع المنظمات بوقت عصيب للغاية في ظل حالة عدم الاستقرار التي نشهدها اليوم. وباتت خروقات البيانات بمثابة التحدي الأخير التي ينبغي لهم التصدي له في الوقت الحالي. ولذا، أصبح من الأهمية بمكان أكثر من أي وقت مضى أن يتم العمل بسرعة على اكتشاف الثغرات المدمرة وإصلاحها قبل أن تسبب أضرارًا نعجز عن تداركها.” وأردف قائلًا “إذا لم يكن الأمن على رأس الأولويات، يمكن أن تضمحل الثقة في لحظة.” يستند تقرير الثقة لعام 2020 إلى البيانات المستمدة من مقياس درجة مقاومة الهجمات (Attacker Resistance Score (ARS)™) الحاصل على براءة اختراع الذي استقى المعلومات مباشرةً من الاختبارات التي أجريت على منصة Synack Crowdsourced Security Platform من عام 2019 حتى يوليو 2020 – خلال فترة الاستجابة لتداعيات فيروس كورونا المستجد. وتتبنى شركة Synack مقياسًا فريدًا لدرجة مقاومة الهجمات يتراوح بين 0 و100 لكل ما تخضعه للاختبار من أصول وتقييمات ومؤسسات. وعند احتساب المقياس، يُؤخذ في الاعتبار تكلفة التصدي للهجوم وخطورة النتائج وكفاءة الإجراءات التصحيحية. وكلما ارتفعت النتيجة وفق مستوى مقياس مقاومة الهجمات (ARS)، زادت قوة تصدي الأصول للهجمات.  ذكر مايكل كودن، رئيس قسم ممارسات الأمن الإلكتروني العالمية بمؤسسة BCG Platinion التابعة لمجموعة بوسطن الاستشارية في مقدمته لتقرير الثقة لعام 2020 أن “تقرير الثقة لعام 2020 الصادر عن مؤسسة Synack من التقارير التي ينبغي الاطلاع عليها لأي شخص يُطرح عليه سؤالًا من مدراءه التنفيذيين أو رئيسه التنفيذي أو مجلس الإدارة مفاده: هل يمكنني الوثوق بأنظمتنا الرقمية؟ وكيف نقارن ذلك مع الشركات الأخرى؟” وأضاف قائلًا “يبين التقرير بوضوح أن الشركات التي تنجو من وابل الهجمات الإلكترونية المستمر هي تلك التي تختبر بشكل متكرر أكبر عدد ممكن من أصولها الرقمية بالعمق والاتساع المناسبين لأهمية ذلك الأصل.” تشمل النتائج الرئيسية لتقرير الثقة لعام 2020 ما يلي:  حصل القطاع الحكومي على 61 نقطة – وهو أعلى ترتيب يتم تسجيله   أضافت الفوضى التي سادت عام 2020 صعوبات جديدة اعترضت طريق العديد من الهيئات الحكومية، بيد أن الأمن لم يتأثر بالضرورة نظرًا لأن العديد من الهيئات أصبحت أكثر ابتكارًا وسرعة، وقد دفعتهم قدرتهم على معالجة الثغرات بسرعة إلى تسجيل أعلى ترتيب لهذا العام.  سجلت الخدمات المالية 59 نقطة وسط الاضطرابات الهائلة التي أحدثها فيروس كورونا المستجد  تمكنت الخدمات المالية من التوائم بسرعة خلال الجائحة لمساعدة الموظفين على التكيف مع واقع العمل عن بُعد الجديد وضمان استمرار العملاء في ممارسة الأعمال. ولعب الاختبار الأمني المستمر دورًا مهمًا في مقياس مقاومة الهجمات (ARS) للقطاع.  سجلت الرعاية الصحية وعلوم الحياة 56 نقطة على الرغم من التحديات التي فرضتها الجائحة  أدى الاندفاع لنشر التطبيقات التي تهدف للمساعدة في التعافي من تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد إلى ظهور تحديات خطيرة في نطاق الأمن الإلكتروني بقطاع الرعاية الصحية وعلوم الحياة. وعلى الرغم من هذه المشكلات، حصل القطاع على ثالث أعلى متوسط من الدرجات، حيث ظلت مؤسسات البحث والتصنيع يقظة في هذه الأثناء وعملت على اختبار الأصول الرقمية باستمرار.  مدى خطورة الثغرات الموجودة على منصة Synack  تم اعتبار 28 بالمائة من الثغرات التي اكتشفها فريق Synack Red – وهم مجموعة من المتسللين الأخلاقيين الذين يعملون على منصة Synack – عالية أو عالية جدًا أو خطيرة. توجه شركة Synack القطاع إلى كيفية اكتشاف الثغرات الأكثر خطورة في الأصول والتطبيقات الرقمية للعملاء، مما يمنحهم البصيرة اللازمة للتصدي الهجمات.  ارتفاع درجة مقياس مقاومة الهجمات ( ARS ) بنسبة 23 بالمائة عند الاختبار المستمر  بالنسبة للمؤسسات التي تصدر أنظمة برمجية محدثة بشكل منتظم أو تنشر تطبيقات جديدة، لن يكتشف تحليل الأمان في الوقت المناسب أي ثغرات أمنية قد تكون كارثية، حيث إن النهج المستمر للاختبار يساعد على ضمان العثور على الثغرات وإصلاحها بسرعة، مما يؤدي إلى ارتفاع مقياس مقاومة الهجمات (ARS). يستكشف تقرير الثقة لعام 2020 الصادر عن مؤسسة Synack  بأكمله مقياس مقاومة الهجمات ( ARS ) لجميع القطاعات على مستو العالم. الرجاء زيارة www.synack.com  لتنزيل التقرير مجانًا وتعلم كيف تقيس العلامات التجارية الأكثر ثقة في العالم مخاطرها.  نبذة عن شركة Synack :  Synack هي أحد منصات الاختبار الأمني القائم على التعهيد الجماعي الأكثر موثوقية في العالم. يعكف على إجراء اختبار الاختراق القائم على التعهيد الجماعي نخبة من المتسللين الأخلاقيين الأكثر مهارة وموثوقية في العالم، كما يتم تعزيز الاختبار بواسطة تقنية تدعم الذكاء الاصطناعي في سبيل منح العملاء أفضل مزيج من الذكاء البشري والذكاء الآلي. يقع المقر الرئيسي للشركة في Silicon Valley، ولها مكاتب إقليمية على مستوى العالم. وتعمل الشركة على توفير أوجه الحماية اللازمة للبنوك العالمية الرائدة والوكالات الفيدرالية والأصول المصنفة من وزارة الدفاع وأكثر من 1 تريليون دولار من عائدات الشركات المدرجة بقائمة فورتشن 500. تأسست شركة Synack في عام 2013 على يد خبيري الأمن السابقين في وكالة الأمن القومي، وهما جاي كابلان، الرئيس التنفيذي، والدكتور مارك كوهر، رئيس المسؤولين في مجال التكنولوجيا. وأُدرجت بفضل جهودها للمرة الرابعة في قائمة CNBC Disruptor 50. شارك هذا الموضوع:تويترفيس بوك


dzayer info
Publié la première fois le 01/10/2020 13:01
Rapport généré le 27/10/2020
Presse algérie

Plus d'articles