محللون: المصادقة على اتفاق منطقة التجارة الحرة الافريقية سيعطي دفعة قوية للاقتصاد الوطني


 توافق الجزائر على الاندماج الاقتصادي  القاري من خلال تثمين الاستثمار الاقتصادي في القارة الفريقية  بالانضمام الى منطقة  التبادل التجاري الحر، وهو المشروع الذي يعول عليه المتابعون  من أجل اعادة انعاش الاقتصاد الوطني عبر تبادلات تجارية نوعية مع البلدان الافريقية . وبحسب المحلل الاقتصادي علال مختار فإن مشروع القانون- الذي سيصادق عليه أعضاء مجلس الأمة بدءا من هذا الخميس في اطار مناقشة عدد نصوص ومشاريع قانونية - سينعش النشاطات التجارية في المناطق الحدودية  "هاته المنطقة ستحقق لنا دفعة  قوية من الناحية الاقتصادية إذا تم احترام الاجراءات الاقتصادية  خاصة الاتحاد الجمركي ، و هاته المنطقة التي سيتم تنشيطها تعتبر فاتحة لاقامة مناطق تبادل حرة  أخرى بالولايات الجنوبية، ويتعلق الأمر بمنطقة لخلق  التبادل التجاري  انطلاقا من ما بدأته الجزائر مما يسمى المقايضة ". ستسمح منطقة التبادل الحر للمنتوجات الافريقية  بمنافسة المنتوج المحلي ، ما سيجعل الجزائر سوقا لسلع الدول الكبرى في القارة ، وفي هذه النقطة  شدد المحلل الاقتصادي علال مختار على ضرورة  حماية الانتاج المحلي الجزائري  وكذا العملة المحلية قائلا "ستبعث المنطقة  ديناميكية جديدة للجزائر، فعندما نقول اننا مقبلون على هذه المنطقة  فذلك يعني التنافس بين المؤسسات، لذلك لابد من مراعاة قيمة العملة المحلية  للجزائر لأن هاته المنطقة تعتمد على المحيط الخارجي"و أضاف أن هناك جانبا آخر هو تنشيط الاسواق الجزائرية باختيار السلع ومنع البعض الآخر من دخول الجزائر حتى لا يتم اغراق السوق بالسلع الافريقية  ..فلا بد من حماية المنتوج المحلي وتطويره حتى نصبح مصدرين للدول الافريقية ".  المصدر : القناة الاذاعية الأولى 


Radio locale ar
Publié la première fois le 01/10/2020 11:55
Rapport généré le 28/10/2020
Presse algérie

Plus d'articles