سطيف: تكثيف أنشطة فرق الرادار في الشوارع و الطرق الثانوية


حرصا منها على ضمان انضباط مروري وتقيد تام بقانون المرور من قبل السائقين، خاصة ما تعلق باحترام السرعات القانونية وسط الإقليم الحضري ومختلف المدن والتجمعات السكنية، عكفت مصالح أمن ولاية سطيف مؤخرا على تكثيف جهودها الوقائية، من خلال تكثيف أنشطة فرق الرادار التي أضحت تتم بصفة يومية ولا تقتصر فقط على المحاور والطرقات الرئيسية بل تشمل أيضا حتى الشوارع والطرق الثانوية. المبادرة التي يؤطرها أفراد الأمن العمومي بأمن الولاية مقر وحتى أمن الدوائر الأخرى جاءت تحسبا لي عودة محتملة للتلاميذ إلى مقاعد الدراسة وأيضا بمناسبة الدخول الجامعي الوشيك، اين يعمل أفراد الشرطة على حث السائقين على إحترام قانون المرور وإتباع مختلف الإجراءات الوقائية، مركزين على إلزامية التريث بالقرب من المؤسسات التعليمية والحضانات. هذا و تدعو مصالح أمن الولاية مستعملي الطريق إلى احترام قانون المرور مع تفادي المناورات الخطيرة بالنسبة لأصحاب الدراجات النارية لاسيما داخل التجمعات السكنية، وتجنب التنقل عبر طريق ” الترامواي ” الأمر الذي يعد خطيرا للغاية. هذا وتكثف مصالح أمن الولاية دورياتها الراجلة والراكبة وتتدخل آنيا كلما تطلب الأمر مستعينة على مختلف التقنيات الحديثة الموضوعة تحت تصرف أفرادها مراهنة على التصدي لأي شكل من أشكال الجريمة الحضرية أو المرورية. و في مهمة أخرى و سعيا منها إلى كبح شتى الممارسات التي من شأنها أن تعرض المستهلك لمخاطر صحية محتملة، وبتكثيفها لأنشطتها الرقابية، تمكنت مصالح أمن ولاية سطيف من حجز كمية هامة من المواد الغذائية منتهية الصلاحية، والتي شملت علب معدنية لمادة الهريسة، قارورات بلاستيكية تحوي صلصة ” المايونيز “، إلى جانب أكياس بلاستيكية تحوي فواكه مجففة ومواد أخرى، حيث فاقت الكمية الـ 1.5 قنطار ، تم حجزها وإتلافها. العملية تندرج في إطار مهام أفراد مجموعة التطهير والنظافة بالمصلحة الولائية للأمن العمومي التابعة لأمن ولاية سطيف، الرامية إلى محاربة شتى الممارسات السلبية والسلوكات المشينة سواء كانت عن قصد أو غير قصد، باعتبار أن أي تهاون مماثل من شأنه أن يعرض المستهلك لمخاطر لا تحمد عقباها، علما أن كل تلك المواد قد أتلفت مع إعداد ملف جزائي ضد المخالف. مصالح الشرطة بأمن ولاية سطيف تدعوا جميع التجار إلى القيد التام بمختلف النظم التي تؤطر أنشطتهم التجارية، كما تدعوهم إلى تفقد سلعهم، مع عدم عرض أية مواد منتهية الصلاحية للبيع، كما تحث المواطنين إلى الانتباه دوما وتفقد وسم كل منتوج قبل شراءه، والعمل على التبليغ عن أي ممارسات مشينة مماثلة. محافظ الشرطة: عيساني عبد الوهاب- رئيس خلية الإتصال والعلاقات العامة


wbc
Publié la première fois le 01/10/2020 12:10
Rapport généré le 24/10/2020
Presse algérie

Plus d'articles