ديدنهم


ديدنهم ‎بواسطة بن النوي ف.زهرة .article__time-2 { margin: 0px 0 4px 0px; color: #777; font: 13px HNB; } قبل 7 دقائق - 1 أكتوبر، 2020 - ‎فيالرئيسية, ربع كلمة 19 0 هناك رجال سياسة وصحافيين و(زعمة) مثقفين، يصدرون أحكاما نهائية على أشياء لم يقرؤوا عنها شيئا وأمورا لا يعرفونها، ولا يبذلون أي جهد لمعرفة الشيء من كل جوانبه، قبل إصدار الأحكام عليه أو إخفاء الحقائق إذا كانوا ملمين بالتفاصيل التي لا تلائمهم. هؤلاء أصدروا أحكاما ضد الدستور، دون كشف ما أزعجهم فيه … وأمس أصدروا أحكاما حول خروج محمد جميعي وأدانوا خروجه، دون أن يقولوا ما هي حقيقة الأمر، وهي أنّ قضية الرجل لا علاقة لها بالسياسة أو الفساد بل قضية حق عام مع صحافي.. سواء كنت مع جميعي أو ضدّه، الحقيقة يجب أن تُقال سواءً كانت حلوة أو مرّة، لصالحك أو لصالح غيرك. ويعطي هؤلاء الحق لأنفسهم، لتقييم الآخرين وإصدار الأحكام عليهم دون الاطلاع على تفاصيل قضاياهم، وعندما يعرفون الحقيقة يقومون بإخفائها مثل قضية الصحافي خالد درارني.. استنكروا وأدانوا وغضبوا من محاكمة درارني، ولا أحد كشف عمّا يوجد في أوراق الملف.. هؤلاء يقومون بهذا وهم في المعارضة، فتخيّلوا ماذا سيفعلون وهم في الحكم؟!. الكتاب يفهم من عنوانه، ولا يوجد أفضل من عنوان هؤلاء، حتى نفهم حقيقتهم وما يريدون وكيف يفكرون وما هو ديدنهم. تابعوا صفحتنا على موقع فيسبوك h2.like-box { font-size: 18px; border-bottom: 2px solid; width: 280px; color: #de0000; } تعليقات الفايسبوك


El Hayat
Publié la première fois le 01/10/2020 09:50
Rapport généré le 21/10/2020
Presse algérie

Plus d'articles