رحابي في زيارة تضامنية الى رئيس الارسيدي “الجزائر تمر بمرحلة صعبة ..ولا حلول خارج التوافق الوطني”


في تسارع لوتيرة الأحداث السياسية وضمن رسائل التضامن بين الاحزاب ورجال السياسة، نشر وزير الاتصال الاسبق، عبد العزيز رحابي، منشورا على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، اعلن فيه عن زيارة رفقة السياسي عبد النور بحبوح،قادتهما الى رئيس حزب الارسيدي محسن بلعباس، يعلن فيها عن تضامنه معه. وجاء في منشور رحابي، ان هذه الزيارة تاتي للتأكيد عن وقوفه مع الرجل الأول في حزب التجمع من اجل الثقافة و الديمقراطية، حيث أنه يرفض “التنظيف السياسي للعدالة”. واضاف بيان رحابي، أنه لا مناص وسبيل من غير العمل مع القوى السياسية في البلاد والخروج بتوافق لتفعيل حوار وطني شامل ومدمج. وحذر رحابي في ذات السياق، من ان البلاد تمر بمرحلة صعبة تتطلب من الجميع التحلي بالوسطية في التعامل مع الوضع والعمل على ايجاد حلول ترضي الجميع في اطار توافق وطني. وتاتي دعوة رحابي، أيام بعد رسالة رئيس الحكومة الاسبق مولود حمروش، التي ذهبت الى الإطار نفسه في التمسك بالتوافق الوطني ودعوة السلطة الى الجلوس في حوار حقيقي مع كل القوى الفاعلة في البلد من معارضة وشخصيات وطنية، محذرا في ذات السياق من اي انزلاق أو انحراف يضر بسمعة الدولة. طاوس اكيلال


tariq news
Publié la première fois le 01/10/2020 09:54
Rapport généré le 19/10/2020
Presse algérie

Plus d'articles















22:25