بن بوزيد: التجمعات والأعراس زادت من تفشي فيروس كورونا


أكد وزير الصحة والسكان عبد الرحمان بن بوزيد على عدم مغادرته ولاية سطيف قبل أن يعود الوضع الصحي إلى جادة الطريق ويرفع كل العراقيل. وأضاف أن هناك نقص في الكشوفات المخبرية ويجب إيجاد حل فوري للأعطاب التي تشل بعض الآلات المخبرية ناهيك الى مشكلة الاستشفاء الذي أصبحت كل المؤسسات الصحية حسبه ممتلئة. وأعرب عقب زيارته الاستثنائية صبيحة اليوم الخميس لولاية سطيف جراء الإرتفاع المقلق لعدد الإصابات بفيروس كورونا عن قلقه من تصرفات بعض المواطنين الذين يهبون للولائم والأعراس و الجنائز دون أدنى مسؤولية أين اعتبر هذا السلوك من أحد الاسباب المباشرة التي جعلت من الجائحة تنتشر في سطيف وغيرها. واكد الوزير أن رئيس الجمهورية يتابع معه الوضع وأكد عليه بتوفير كل ما يتطلبه من إمكانات مادية ولوجستيكية من اقنعة وغيرها سيما في الجنوب الذي يحتاج دعم اكثر لهذه المنطقة. كما شدد بن بوزيد على مدير الصحة والسكان بالنيابة لولاية سطيف عند تفقده للمخبر الجديد الذي تم اعتماده مؤخرا بضرورة التفاعل الفوري مع الأعطاب التي تحدث في الأجهزة وضرورة التنقل شخصيا إلى كل من له يد في إعادة إدخال الآلات حيز الخدمة وهذا بعدما اكتشف الوزير أنه يوجد جهازين الخاصة بالتحاليل تعرف أعطاب طفيفة من شأنها أن ترفع من قدرة عدد التحاليل اليومية لفايروس كوفيد 19. واعتبر الوزير الفيروس مرض معد و لديه قوة كبيرة في الانتقال بين الأشخاص غير أنه طمئن الساكنة في ذات الحديث أنه إذا تقيد 70بالمئة من المواطنين بالكمامة و التباعد الجسدي ما يبقي من ذلك ستضعفه الجماعة بعدم السماح له بالانتشار . كما واصل الوزير رسائله التطمينية لساكنة سطيف بالمثال الذي يراه قدوة في المواطنة وحب الوطن عقب زيارته لمخبر الكشف عن كوفيد التابع لأحد الخواص الذي لم يدخر حسبه أي جهد في مساعدة الصحة بسطيف بتوفير 100 تحليل في اليوم مجاني دون أي مقابل مادي الذي قد يصل إلى 5 آلاف دينار جزائري للتحليل الواحد. و جدد بن بوزيد التأكيد على أن زيارته اليوم لولاية سطيف لن تتوقف في هذا الحد بل ستبقى متواصلة سواء بالاتصال الدائم مع والي ولاية سطيف السيد محمد بلكاتب وكذا مدير الصحة بالنيابة واذا اقتضى الأمر ببرمجة زيارة أخرى في الايام القادمة فانه سيفعل في سبيل استتباب الوضع بولاية بحجم سطيف لها مكانتها الجيوستراتيجية في الجزائر . كما اختتم الوزير زيارته إلى سطيف بعقد لقاء مغلق مع إطارات القطاع بقاعة الاجتماعات بمقر الولاية الذي أوصى فيها والي الولاية بتحرير المستشفيات من مرضى كوفيد وهذا بتوفير أماكن أخرى بالفنادق بالتكوين المهني المراكز الشبابية ويترك المؤسسة الاستشفائية الا من استعصى عليها الامر ودخلت في حالة حرجة يتطلب دعمها بالأكسجسن او لا سامح الله بالانعاش.


elmadarnews
Publié la première fois le 02/07/2020 18:09
Rapport généré le 08/08/2020
Presse algérie

Plus d'articles