اتهموا باستهداف الأميركيين.. الإفراج عن مقاتلين عراقيين موالين لإيران


أُفرج في العراق عن مقاتلي تنظيم حزب الله العراقي الموالين لإيران، والذين اعتقلوا على خلفية الهجمات الصاروخية على المصالح الأميركية في هذا البلد. وبعد أربعة أيام من اعتقالهم على يد قوات النخبة في جهاز مكافحة الإرهاب، جرى استقبال 14 عنصرا من كتائب حزب الله في أحد مقار الفصيل المسلح، حسب صور انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي. وأكد المتحدث العسكري باسم كتائب حزب الله جعفر الحسيني لوكالة الصحافة الفرنسية أن المقاتلين الـ14 أُطلق سراحهم “لعدم ثبوت الأدلة”، معتبرا أن هذا دليل على أن “التهمة كيدية”. وأضاف الحسيني أن “الخطوة المقبلة هي إقامة دعوى ضد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لنثبت أنه يجب أن تسود دولة القانون وليس دولة الأهواء الشخصية”. وكان هذا الفصيل اتهم رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالتورط في اغتيال واشنطن الجنرال الإيراني قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس نائب رئيس الحشد الشعبي. وقال متحدث باسم الفصيل يدعى أبو علي العسكري في بيان الاثنين، إن كتائب حزب الله تريد مقاضاة الكاظمي بتهمة “خطف” المقاتلين استنادا إلى “تهم كيدية”. كما أكد مصدر في أمن الحشد الشعبي الذي كان يحتجز الموقوفين، أن قاضي الحشد هو من أطلق سراحهم، لكن مصدرا حكوميا أوضح أنه “تم إطلاق سراح 13 شخصا بكفالة، وأبقي واحد تشير الأدلة إلى تورطه”، مشددا على أن القضية لم تغلق بعد. يذكر أن كتائب حزب الله جزء من الحشد الشعبي الذي تشكل بفتوى دينية عام 2014 لمواجهة تنظيم الدولة الإسلامية وتم اعتباره في ما بعد جزءا من القوات العراقية الرسمية، ويأتمر بأوامر القائد العام للقوات المسلحة. Source link


Algerie 48
Publié la première fois le 30/06/2020 04:18
Rapport généré le 14/07/2020
Presse algérie

Plus d'articles