غليان عمالي و إحتقان يهدد الجبهة الإجتماعية


سفيان .ع تعيش، الجبهة الإجتماعية حالة من الغليان والإحتقان العمالي المهدد بالإنفجار لا محالة في حال إستمرار الوضع على ما هو عليه ، المؤشرات و تهديدات العمالية التي صوبت صفارات إنذاراتها نحو الشارع لتلبية مطالبها التي قالت عنها مشروعة، وتشهد الجبهة الإجتماعية، غليان في مختلف القطاعات في إعادة منها لبعث مطالب الفئات التي تمثلها، ولم تخلو لهجة هؤلاء خلال الأسابيع الماضية، من التهديد والوعيد بالعودة إلى الحراك بقوة ، البداية بشركة ، علي حداد، القابع بسجن الحراش و أشهر كاملة حرم فيها عمال مجمع رجل الأعمال السابق علي حداد الذي يقبع حاليا بسجن الحراش، من أجورهم دون أي إلتفاتة جدية من قبل السلطات المعنية، وهو ما جعلهم ينتفضون أكثر من مرة قرب مؤسسات عملهم ثم أمام المقرات والهيئات الرسمية، عبر عدة ولايات من الوطن، لينتهي بهم المطاف بالأحتجاج أمام محكمة سيدي أمحمد عبان رمضان بالعاصمة، رافضين ما يحدث في حقهم، فلا المتصرف الإداري الذي تم تعيينه أخرجهم من الأزمة ولا الشكوى المقدمة على مستوى كل الجهات المسؤولة ، وبمجمع كوندور البطالة التقنية ستمس ما يعادل قرابة ألفي عامل من الجنسين ينشطون بوحدات الشركة على غرار تركيب الهواتف النقالة وأجهزة التلفاز والثلاجات وأجهزة التكييف على مستوى المنطقة الصناعية ببرج بوعريريج من جهة أخرى, أقدم المئات من عمال مختلف الوحدات الإنتاجية بالمجمع على القيام بوقفة أحتجاجية على مستوى مديرية الموارد البشرية لذات المجمع بالمنطقة الصناعية ببرج بوعريريج وأعرب ممثلون عن المحتجين عن “تخوفهم بشأن وضعياتهم عقب صدور قرار البطالة التقنية” مطالبين بالحصول على “توضيحات بشأن مصيرهم وأيضا بشأن مصير المجمع، و بالمؤسسات العمومية إنطلاق بالإحتجاج أعوان الحرس البلدي أمام قبة زيغود يوسف، و متقاعدو شركة سونلغاز أيضا قرروا الإنتفاض و عمال الشبكة الأجتماعية من مختلف ولايات الوطن في إعتصامهم أمام مقر الوزارة بالعاصمة، وكل الإحتجاجات من أجل صب الأجور


Publié la première fois le 08:10
Rapport généré le 21/02/2020
Presse algérie