مكسيكي يقتل حبيبته ويقطع جثتها بدافع الغيرة


أقدم رجل مكسيكي يقطن مدينة «مكسيكو سيتي» على قتل حبيبته الحسناء التي تصغره بأكثر من 20 عاماً، ثم تقطيعها وألقاء أجزاء منها في مرحاض منزله والباقي وضعه بأكياس قمامة. وبحسب صحيفة «ميرور» البريطانية، قام الرجل المكسيكي بهذه الجريمة بعد شجاره مع حبيبته بسبب الغيرة، وأشارت الصحيفة إلى أن القاتل يدعى إريك فرانسيسكو روبليدو، 46 عاماً، قتل حبيبته الشابة «إنجريد إسكاميلا فارجاس»، 25 عاماً، داخل شقتهما بمقاطعة جوستافو ماديرو في مدينة مكسيكو سيتي. ووفقاً لما أوردته وسائل إعلام محلية فإن الأمر بدأ بمشاجرة حادة بين الثنائي انتهت باتصال الجيران القاطنين في المبنى السكني نفسه بالجهات المختصة بعد مشاهدتهم إريك وهو يخرج من المبنى والدماء تغطيه.ونشرت الصحيفة صوراً للقاتل وهو مغطى بالدماء أثناء جلوسه في إحدى سيارات الشرطة يتحدث مع شرطي، وصورة أخرى بعد وضع ضمادات على رأسه والدماء ما زالت تغطي صدره. وقال إريك في اعترافاته للشرطة إنه كان تحت تأثير المشروبات الكحولية التي تناول منها كميات كبيرة، وأثناء المشاجرة أمسكت هي بسكين وقالت إنها تريد قتله، فطلب منها أن تقوم بطعنه مرة واحدة، فقامت بذلك، فأخبرها أن تطعنه مرة أخرى بشكل أقوى، فحاولت طعنه مرتين، فقام بأخذ السكين وطعنها في حلقها، وبعد ذلك قطع جثتها لأشلاء وألقى جزءاً منها في المرحاض حتى لا يتم التعرف على الجثة. وعثرت الشرطة على السكين المستخدم في تقطيع جثة القتيلة، كما عُثر على كيس بلاستيك يحتوي على بقية أجزاء جسد الضحية على بُعد عدة مبانٍ من المكان الذي وقعت فيه الجريمة البشعة، وما زالت التحقيقات جارية وتحاول الشرطة التوصل لأسرة الضحية التي تعيش في مدينة أخرى بعيدة عن ابنتهما. Source link


Publié la première fois le 07:20
Rapport généré le 21/02/2020
Presse algérie